الســلوكيـــات الأساسية

وسيلـــة لتكــــون معلمـــاً داعمــــاً

The Basic Attitudes

A tool for being a supportive teacher

  • 1

    Identifying

    Attitude

    استكشــــاف السلوكيـــات

  • 2

    Understanding the 4 Basic Attitudes

    فهم السلوكيات

    الأربعة الاساسية

  • 3

    Interplay of Basic Attitudes

    السلوكيات الاساسية والتفاوض

  • 4

    Your attitude towards your pupils

    سلوكــك تجــاه تلاميـــذك

  • 5

    Notes and Strategies

    ملاحظاتك واستراتيجيتك

 

1

تتمحور هذه الوحدة التعليميّة حول السلوكيّات الأساسية التي تعد مهمة جداً من أجل تنمية استراتيجيّات التعلّم الذّاتي عند الطفل. 

بناءً على السّلوك الذي يتبنّاه المعلّم فإنه بذلك إما أن ينمّي أو يثبّط رغبة الطفل في أن يقدّم مبادرة نحو التعلّم. و بالتّالي، فالمعلّم إما أن يكون مشجّعا أو معيقاً للتعلّم الذاتي حتى دون أن يدرك ذلك في بعض الأحيان. 

معرفتنا بالسلوكيّات الأساسيّة، تساعدنا في التواصل مع الأطفال و صغار السن بشكل أفضل. هذه المعرفة، تمكننا من إدراك نمط سلوكنا و كذلك نمط سلوك الآخر و بالتالي تغيير هذه الأنماط أو العمل على تحسينها في حال كان ذلك ضروريّا. 

تتسم هذه الوحدة التعليميّة بأنها تفاعليّة و بالتالي تتيح لك إمكانية تطبيق بعض التمارين بنفسك.

نتمنى لكم الاستمتاع و التوفيق !

This module is about basic attitudes that can be very important in order to encourage children’s strategies of self-regulated learning. Depending on which basic attitude the teacher has, he/she is either encouraging or holding back the child from showing initiative of his/her own. As a consequence,, the teacher is either encouraging or preventing a self-regulated learning of the child, sometimes without even knowing.

The knowledge of basic attitudes can be very helpful in order to make communication with children and young persons easier. They help reflecting your own basic attitude and also the other person’s basic attitude so that you can change them or work on them if necessary.

This module is interactive, so that you can do some of the exercises on your own.

We hope you’ll find this module useful

تطبيــق: تجربــة ميلــر

قم بإحضار ورقة بيضاء مقسّمة إلى مربّعات. ضعها أمامك بشكل عامودي، وباستخدام القلم قم بتتبع تعليمات التسجيل الصوتي.

ملاحظة: لن يتم قراءة او حفظ او تحليل اياً من اجوبتك. تعتبر علب النصوص ادناه ادوات لمساعدتك على تدوين ملاحظاتك بشكل اسهل، وستحذف تلقائياً نهاية كل جلسة.

بالعربي

Miller's test 1999

Exercise: Miller's Test

Please have a sheet of paper with squares (DIN or A4). Place it in a portrait  position and with a pen follow the audio instructions

Note that your answers will not be read, saved or analyzed by us. The text boxes below are  only tools to help you take notes smoothly and will be erased at the end of every session. 

English

 

2

 

توضح السلوكيّات الأساسية سلوك الشخص تجاه نفسه و كذلك تجاه الآخرين*. وهنالك أربعة أنماط سلوكيّة أساسيّة تهمّنا عند العمل مع الأطفال و صغار السن _خاصة في نطاق التعلّم الذّاتي_. و تعتمد هذه السلوكيات على عاملين:

  • مقدار القيمة التي يعطيها الشخص لنفسه.

  • مقدار القيمة التي يعطيها الشخص للآخر ( في نطاق التفاعل بينهما). 

هنالك فرق ما بين أن يكون الشخص إيجابيا ( وذلك يعني: الشعور بالقيمة، القدرة على حل المشكلات و تبني المسؤولية الذاتيّة) و بين أن يكون سلبياً (وذلك يعني: عدم حمل المسؤولية الذاتية اتجاه حل المشكلات، الشعور بعدم الأهمية و الحاجة، غالبا غير فاعل). يظهر النمط السلوكي الدّاخلي بشكل خاص في المواقف المتوترة بصورة يمكن أن تؤثّر على سلوك الفرد وتفكيره و تصرفه بشكل سلبي. و من الممكن أن يكون لدى المعلمين و الأطفال أو صغار السن أنماطاً سلوكيةً مختلفة. 

عند الشخص  المتصالح مع نفسه، يتبدّل و يتغيّر نمط السلوك وفق الموقف. لكن لكل شخص نمطاً سلوكيّاً مفضّلاً، خاصةً في المواقف المتوترة.  و كلّما استمر تبنّي الشخص لنمط سلوكي ما، كلما صار تصرفه غير صحي.

 

*يستند مفهوم السلوكيّات الأساسيّة على تحليل المعاملات وتم تقديمه هنا بصيغةٍ مختصرة. للقراءة حول الموضوع، نوصيكم بالقراءات الأدبيّة حول تحليل المعاملات. 

The basic attitude describes the attitude of a person towards himself/herself and towards other persons.[1] There are four different basic attitudes which are important in the work with children and young persons (especially in self-regulated learning contexts). These four attitudes depend on two aspects:

  • How much value a person gives to himself/herself

  • And how much value a person gives to another person (in an interaction)

A distinction is made between being Okay (which means: feeling valuable, being able to solve his/her problems and to act self-responsibly) and being Not Okay (which means that someone doesn’t take responsibility for his/her problem-solving, is rather passive, kind of needy and unimportant).

The internalized basic attitude shows up especially in stressful situations and can affect a person’s acting, thinking and behavior negatively.

Both teachers and children/young persons can have different attitudes.

With a healthy person, the basic attitude shifts/changes depending on the situation, but everyone has a kind of favorite attitude he or she is assuming especially in stressful situations. The more persisting in a specific basic attitude a person is, the unhealthier is his/her behavior.

 

[1] This concept is based on the so-called transactional analysis and is in this context presented in an abbreviated version. For further reading, we recommend the relevant literature about transactional analysis.

السلوكيات الأربعة الأساسيّة

The 4 Basic Attitudes

"سلبي تجــاه نفسي ايجـابــي تجــاهك" (-/+)

الإجراء

الابتعـــاد، الإنـــزواء

الإحساس:

كآبـــــة، أســــى

آلية التعبير:

اشعــــر بالضيــــاع

في هذا النمط السّلوكي، لا يمتلك الأشخاص ثقة في أنفسهم كما أنهم لا يمنحونها قيمةً عاليةً، و لا يثقون في أنفسهم.بينما ينظر إلى الآخرين على أنّهم كفء و أقوياء. يكون هؤلاء الأشخاص سلبيين حين يتعلّق الأمر بالعمليّة التعليميّة و حل المشكلات لاعتقادهم بأنهم غير قادرين على التعلّم أو حل المشكلة. في الوقت ذاته، يقومون بدعوة الآخرين لحمل المسؤولية عنهم بما في ذلك مسؤولية التعلّم و حل المشكلات. كما لو أنّهم يقولون: " أرجوك ساعدني. لا يمكنني إنجاز الأمر بدونك". لإتاحة الفرصة للتعلّم الذاتي، على المعلّم مساعدة الأطفال على مساعدة أنفسهم.

“I’m not OK, you’re OK” (-/+)

Operation:

Moving Away, Distance

Feeling:

Despondency, Grief

Statement:

I'm Feeling Lost

People in this position don’t assign themselves a high value and are not self-confident, they don’t trust in themselves. The others are perceived as being competent and powerful. People in this position stay passive when it comes to learning processes or problem-solving because they don’t believe they’re capable of learning or solving the problem. At the same time, they literally invite the others to take responsibility for them and their learning process or problem-solving. As if to say:” Please help me because I can’t make it without you!” In order to create self-regulated learning, it is important that the teacher offers help to the children to help themselves.

" ايجـابــي تجــاه نفسي، سلبي تجــاهك" (+/-)

الإجراء

التخلّص من التطبيق

الإحساس:

غضب و تفوّق مفرط

آلية التعبير:

دعني اهتم بالموضوع لأنك لن تستطيع

في هذا النّمط السّلوكي، ينزع الأشخاص* إلى فرض هيمنة على الآخرين. و يتطور هذا النّمط وفق صيغتين مختلفتين: 

أ) الغضب: حيث يهاجم الشخص الآخرين و يهاجمهم ملقياً عليهم اللّوم دون أي سبب. في حال شعر المعلّم أنه يتعامل وفق هذا النّمط، فمن المهم أن يضع المزيد من الثقة في كفاءات المتعلّم. و أن يؤمن أن عليهم و أنه يمكنهم بنفسهم إيجاد طريقة للتعلّم من خلال التعلّم الذّاتي. و نذكر هنا بالمثل الذي يقول: " يمكنك أن تقود الحصان إلى الماء، لكن لا يمكنك أن ترغمه على الشرب". 

ب) سلوك الحماية الزائدة نحو الآخرين: خلال العمليّة التعلميّة، المعلمون وفق هذا النّمط السّلوكي يميلون إلى تحمّل مسؤولية النّجاح. يقلل المعلم هنا من قيمة الأطفال و صغار السن بحيث يتجاوز الأمر أن نصنع متعلّماً مستقلاً إلى المرحلة التي يمنح فيها الطفل كمّاً كبيراً من الدعم بشكلٍ يجعل المعلّم هنا موضع الانتباه. كأن يقول المعلم: "أيها الطفل المسكين، لا يمكنك إنجاز الأمر بدوني. دعني أرى و سأساعدك". التعلّم الذاتي في هذه الحالة معدوم تماماً لأن الطفل/ صغير السن لا يتمتع بأي تحكّم ذاتي. 

* غالبا يكون هذا الدور المعلّم، لذا قمنا بتوصيف هذا النمط السّلوكي من وجهة نظر المعلّم. 

“I’m OK, you’re not OK” (+/-)

Operation:

Dispose of it,  get rid of it

Feeling:

fury, anger, or overprotective superiority

Statement:

Let me handle it you can’t do it.

People* in this position have a dominant attitude towards other persons. There are two different developments of this basic attitude:


a) Anger: They give other people the fault and attack them for basically no reason.If the teacher feels that he or she is in this basic attitude he or she should put more trust into the competences of the learner. Believe that they have to and will find their own way of learning by using the tool of self-regulated-learning. The proverb can help: You can lead a horse to a waterhole, but you can`t make it drink!

 

b) Overprotective behavior towards others: During the learning process teachers in this attitude often take the responsibility for success. They devalue the children and young persons. It’s not about making the child to an autonomous learner anymore, instead they are giving the children so much support that in the end they (the teachers) are the ones being in the center of attention. As if to say: “Oh poor you! You can’t do it without me! Show it to me, I will help you!” Self-regulated learning in this case is blocked because the child or the young person is not granted any amount of autonomy.

 

* Very often this is the role of the teacher in the learning process. That’s why we describe this position from the perspective of the teacher.

"سلبي تجــاه نفسي,  سلبي تجــاهك" (-/-)

الإجراء

استسلام

الإحساس:

خوف

آلية التعبير:

لا جدوى من القيام بجهد

وفق هذا الّمط السّلوكي، لا يثق الأشخاص في أنفسهم أو في الآخرين. ولا يجدون أي جدوى في بذل الجهد لحل أية مشكلة. في المقابل، يرى الشخص اليأس في كل شيء و يحاول تجنب لا الصراعات فحسب بل حتى العلاقات بشكلٍ عام.

 

في إطار موضوعنا، يمكن أن يكون هذا الشخص قد تعرّض لصدمةٍ نفسيةٍ ناتجة عن تجربة سيئة جدا ( راجع الوحدة التعليميّة الثانية).يسمى هذا النمط السوكي بالنمط الكئيب كذلك و من الصعب فيه أن يتم تحفيز التعلّم الذّاتي.  و لكن في نفس الوقت، يمكن للتعلّم الذّاتي أن يقدّم فرصةً عظيمة لأن الأطفال وصغار السن سيكون لهم القدرة على اتباع طريقهم الخاص واختيار سرعة التعلّم، وخطوات التعلّم وأهداف التعلّم و مواضيع التعلّم إن كان ذلك ممكناً. و بالتالي ظهور لحظات النّجاح، من شأنها أن تقوّي مفهوم الذات لدى الأطفال وصغار السن.

“I’m not OK, you’re not OK” (-/-)

Operation:

Can’t get anywhere, resign (give in)

Feeling:

Fear

Statement:

There’s no point in making an effort anyway

People in this basic attitude are passive and don’t trust in oneself or others. He or she doesn’t see the point in making efforts to solve a problem. In contrary, this person sees great hopelessness in everything and tries to avoid not only conflicts but also relationships in general.

In our context, this could be for example a person, who is traumatized by extremely bad experience (see module 2). This basic attitude is also called the depressive basic attitude. It is very difficult to stimulate a self-regulated learning of people who are in this position! But at the same time, the self-regulated learning can offer a great opportunity because children and young persons are able to follow their own path and choose their own learning speed, learning steps and learning goals and if possible also learning topics on their own. Thus, moments of success may arise which strengthen the self-concept of the children and young persons.

"ايجـابــي تجــاه نفسي, ايجـابــي تجــاهك" (+/+)

الإجراء

القيام بمجهود للوصول الى نقطة محددة

الإحساس:

الوضع سليم

آليةالتعبير:

لكل شيء تأثير على الوضع الحالي

وفق هذا النّمط السلوكي، يميل الأشخاص إلى منح أنفسهم والآخرين نفس المقدار من القيمة. أنت هنا تثق بنفسك، و تثق بالآخرين من حيث القدرة على حمل المسؤوليّة وحل المشكلات. يعد هذا النمط السلوكي الأفضل للتعلّم الذاتي، وكذلك للعلاقة ما بين المعلّم و الطالب. يشكّل هذا النّمط السلوكي، مطلباً أساسيّاً من أجل التعلّم الذّاتي. و من الممكن أن يتجلّى من خلال وجود مسافة صحيّة و احترام واهتمام بالآخر. هو إدراك حقيقة أنّ الآخر يمكنه اتباع طريق التعلّم الخاص به استنادا إلى دوافعه الداخليّة.  

“I’m OK, you’re OK” (+/+)

Operation:

make an effort, get to a point

Feeling:

Healthy position

Statement:

Everything that affects the current situation

People in this position regard themselves and other persons as equally worthful on a general level of being. You trust oneself and others to take responsibility for oneself and problem-solving. This basic attitude is the one which is best for self-regulated learning and the relation between teacher and pupil. This attitude is a central requirement for Self-regulated Learning. It can be characterized by a healthy distance and a respectful interest in the other. Having trust in the fact that the other will follow his/her learning path with an intrinsic motivation

الآن، بعد أن تعرفت على السلوكيات ال4 الأساسية، عد إلى اختبار "ميلر" و  أخبرنا  لنا أي من السلوكيات الأساسية كان لديك خلال التمرين؟ 

Now that you know the 4 Basic Attitudes, go back to Miller's Test and say which Basic Attitude you had during the exercise.

 

يساعد هذا التطبيق على فهم تأثير السلوكيات الأساسية المختلفة على التفاوض و حل النزاعات.

3

This exercise will help you to understand the effects of the different basic attitudes on negotiation and problem solving.

التطبيــق

  •  انت بحاجة الى شريك لهذا التطبيق

  •  اختر موضوع للمناقشة يشمل اهتمامكما

  • العبوا الأدوار التالية، احدكما يأخذ شخصية A والثاني شخصية B. قوموا بلعب كل شخصيّة لمدة ثلاث دقائق.

  • عند نهاية كل دور دوّن ملاحظاتك حول تأثير سلوكك الأساسي على تصرفاتك، على الموضوع  وعلى كيفية حل المشاكل.

Exercise

  • You have to have a partner for this exercise.

  • Choose a topic in your task area together.

  • Act the following combinations of the basic attitudes. One person is A and the other one is B. Play each combination (line) for the 3 minutes.

  • Take some notes about the effects of your basic attitudes on your behaviour, the topic and the problem solving during the conversation in the end of every sequence.

ملاحظة: لن يتم قراءة او حفظ او تحليل اياً من اجوبتك. تعتبر علب النصوص ادناه ادواة لمساعدتك على تدوين ملاحظاتك بشكل اسهل، وستحذف تلقائياً نهاية كل جلسة.

Note that your answers will not be read, saved or analyzed by us. The text boxes below are  only tools to help you take notes smoothly and will be erased at the end of every session. 

A

B

A

B

A

A

B

A

B

A

B

A

B

A

A

B

 

يمكنّك هذا التمرين من معرفة السلوك الأساسي الذي لديك فيما يتعلق بطالب/ة تواجه  معه/ا صعوبةً ما. لاحقاً، ستتمكن من تعديل السلوك الأساسي إلى النمط " إيجابي – إيجابي" ، كذلك ستجد طرقاً جديدةً للتعامل مع هذا الطالب/هذه الطالبة. 

 

إذا كان معك شريكاً يشاركك التعلّم من خلال هذه الوحدة التعليميّة. يمكنكما بالتالي، تبادل النتائج و النقاش حولها.

في بعض الأحيان، حين لا يكون الآخر متضمناً في الموقف قد يكون لديه أفكارا حول كيفية تحقيق الوضع +/+ مع الطالب/ة.

4

This exercise helps you to reflect on your on basic attitude related to a pupil you have difficulties with. Afterwards you can adjust your basic attitude into a plus-plus-position and develop a new way of dealing with this pupil.

 

If you have a partner who is doing the module with you, you both can show the other one the results and discuss them. Sometimes someone who is not involved in the situation has good ideas of who to get in a plus-plus-position towards the pupil.

التطبيــق

فكّر بطالب/ة تواجه معها صعوبة. يمكنك أن تكتب اسمه/ا و تغير الوجوه وفقاً للسلوك المناسب. بعد ذلك، يمكنك الإجابة على بعض الأسئلة.

Exercise

Think of a pupil you have difficulties with. You can write his or her name and change the faces according to which attitude fits. You can then answer some questions.

ملاحظة: لن يتم قراءة او حفظ او تحليل اياً من اجوبتك. تعتبر علب النصوص ادناه ادواة لمساعدتك على تدوين ملاحظاتك بشكل اسهل، وستحذف تلقائياً نهاية كل جلسة.

Note that your answers will not be read, saved or analyzed by us. The text boxes below are  only tools to help you take notes smoothly and will be erased at the end of every session. 

1/4
1/4

" الوحدة التعليمية الخاصة بأنماط السلوك و وحدة التحفيز ساعداني كثيرا!. بشكل خاص الطريقة التي تتمحور حول منح الطفل فرصة ليختار ما يريد بنفسه و العمل فقط على تفسير كيف يمكن أن يتم الأمر بأفضل صورة، هذا ينجح حقاً!"

من احدى المشاركات في ورشة برلين. 

Give Us Your Feedback
Rate UsPretty badNot so goodGoodVery goodAwesomeRate Us
 

©2019 Enable Tamkeen