التعلّم المنتظم الذاتي 

وسيلـــة تعلّم اساسية

Self-Regulated Learning

as an essential tool for learning

  • 1

    Welcome

    أهلا بكم

  • 2

    What is Self-regulated Learning?

    ما هو التعلّم المنتظم الذاتي؟

  • 3

    Cognitive, Metacognitive, and Socioaffective strategies.

    الاستراتيجيّات المعرفية، ما وراء المعرفية و الإجتماعيّة

 

1

تركّز هذه الوحدة التعليميّة على استراتيجيّات التعلّم و ما يعرف باسم التعلم الذاتي أو التعلم المنتظم الذاتي. سنقدم لك بعض الاقتراحات التي من الممكن تضمينها و استخدامها في الدروس، أو تقديمها للطلبة بغرض الاستخدام المباشر. 

إن كنت معلما أو تعمل مع الأطفال، ستساعدك هذه الوحدة التعليميّة لتحويل طلابك/طالباتك إلى متعلّمين ذاتيين. هذا من شأنه أن يتيح الفرصة أمامهم لتنظيم تعلّمهم بشكل مستقل. صيغت الإرشادات في هذه الوحدة التعليميّة بشكل يمكنك من تطبيقها مباشرة مع الطلبة. و بناء على حقيقة وجود متعلّم في داخل كل منا، يمكنك استخدام هذه النصائح مع نفسك كذلك. 

سنتطرق إلى الأسئلة التالية:

  • كيف يستطيع الطلبة مواجهة عادات الدراسة غير الموفقة؟

  • كيف يمكن للطلبة إدارة تعلمهم بصورة إيجابية؟

  • كيف يتوقف الطلبة عن الشعور بالخوف؟

  • كيف يتحول الطلبة إلى متعلمين ذاتيين؟

This module is basically about learning strategies and the so-called self-learning or self-regulated learning. We will give you some tools that you can either include in your lessons or that your students can look at directly and work with. 

If you are a teacher or work with children, this module can help you turn your students into self-regulated learners. This allows them to organize their learning independently, for example. The tips in this module are formulated and structured in such a way that you can adopt them directly, which means that your students are addressed directly. But of course, there is a "learner" in each of us, so you can also use the tips for yourself. 

 

We will address the following questions in this module:

  • How can your pupils fight unfortunate study habits?

  • How can they master their learning in a positive way?

  • How can they stop panicking? 

  • How can they become self-regulated learners?

يوضح هذا المفهوم إمكانية أن نختار بعض طرق التفكير وأن نتصرف تبعاً لها. مثل تحليل وظيفة قراءة، أو التحضير لاختبار ما أو كتابة ورقة". 

 

لكن السؤال: كيف نفعل ذلك؟ 

لنفترض أن لديينا قلقاً من قراءة النصوص. كيف يمكننا مساعدة انفسنا على التوقف عن الشعور بالقلق و الشعور بشكل مختلف؟ هل بإمكانننا ألا نفكر بصعوبة الامتحان أو أن نبدأ بالدراسة بشكل يومي؟ 

على ما يبدو، بعض المتعلّمين/ات يمكنهم/هن فعل ذلك.

2

Self-regulated learning means that you are capable of generating certain ways of thinking and feeling within yourself and then act accordingly, for example to get you motivated for preparing to take a test.

But how can we do this? Let’s say you feel text anxiety. How can you make yourself stop feeling anxious and begin feeling in another way? Can you stop thinking that the test is too difficult or begin studying on a daily basis? It seems that some learners actually can do these things.

 

أخذ المبادرة بأنفسهم.

01

إدراك احتياجاتهم التعليميّة. 

02

صياغة أهدافهم التعليميّة.

03

تنظيم الموارد.

04

اختيار استراتيجيّات التعلّم المناسبة.

05

تقييم طريقة التعلّم بأنفسهم. 

06

01

Take the initiative for themselves

02

Realize their own learning needs

03

Formulate their own learning goals

04

Organize resources

05

Choose appropriate learning strategies

06

Evaluate the learning process themselves

من ناحية اخرى، يعاني الكثير من الطلبة/الطالبات من العادات الدراسيّة السلبية /السيئة كأن يقوموا بالمماطلة و التأجيل، قراءة وظيفة القراءة بشكل سريع جدا، التشتت خلال الحصة التعليميّة، التحضير للامتحان في اللحظة الأخيرة، الكتابة بطريقة عشوائيّة. هنا نقدم بعض النصائح من كتاب بعنوان " تطوير المتعلمين المنتظمين ذاتيّاً" و الذي ألّف من قبل زيمرمان، بونر و كوفاخ (1996) و الذي يتمحور حول كيفية تجاوز عادات التعلّم السيّئة لتصبح متعلّما منتظما بشكل ذاتي. بمجرد أن تكون خطتك جاهزة، يمكنك أن تحاول ما يلي:

On the other hand, many learners struggle with unfortunate study habits. They often procrastinate, only skim their reading assignments, get distracted during the lessons, cram for tests at the last minute, and write in a haphazard manner. Here are some tips from a great book titled “Developing Self Regulated Learners” by Zimmerman, Bonner and Kovach (1996) on how to overcome bad study habits and become a self regulated learner:

 

لنفترض أن لديك وظيفة تتعلق بالقراءة، ويتوجب عليك إتمامها في الأسبوع القادم. إن كنت ممن يمتلكون دوما سببا لقراءة الأشياء لاحقا، فربما كنت تماطل في إنجاز المهمة. لتجاوز ذلك، يمكنك مثل عمل جدول زمني و كتابة خطة عمل. 

بمجرد أن تكون خطة العمل جاهزة، يمكنك اتباع ما يلي:

قم بتنظيم فترات دراسة منتظمة في جدولك.

01

كن واقعيّاً خلال بناء جدولك: لا تقلل من شأن الوقت الذي يتطلبه إنجاز وظيفة ما. 

02

قم باستخدام مكان للدراسة " كالمكتبة مثلاً" حيث يمكنك أن تدرس دون أي تشويش.

03

قرر أي الأشياء هي الأكثر أهميّة و قم بترتيب الأولويّات في جدولك.

04

تعلّم أن تقول "لا" للأصدقاء و الأقارب الذين يطلبون منك أن تؤجل أو تلغي درستك.

05

كافئ نفسك. على سبيل المثال، يمكنك أن تعد نفسك بشراء شيء ما بعد تحقيق إنجاز ما قمت بالتخطيط له في جدولك. 

06

A

By Developing Time Planning and Management Skills

Let’s say you have a reading assignment for next week. If you are one of those people who always have a reason to “read it tomorrow”, you might be a procrastinator. In order to overcome this habit, you can make a timetable and work plan.

 

Once your plan is ready you can try the following:

01

Set regular study periods on your schedule.

02

Be realistic while planning your schedule: don’t underestimate the amount of time required to complete an assignment

03

Use a regular study area (such as a library) where you are away from distractions

04

Decide which things are more important and prioritize them in your schedule

05

Learn to say no to friends and siblings who want you to postpone or skip studying

06

Reward yourself. For example you can promise to buy something for yourself

upon achievement of an item on your schedule

بتقدمك في مستويات التعلّم، ستصبح وظائف القراءة أصعب و أطول. لذا من المهم تطوير مهارة فهم و تلخيص النصوص خاصةً حين يكون لديك القليل من الوقت و الكثير لتقرأه.

 

إذا كنت تقوم بقراءة النص على عجل، لن تتذكر غالباً المعلومات عند حاجتك إليها. لذا، يمكنك أن تجد نفسك تعيد قراءة النصوص ذاتها عدة مرات، ولتلافي ذلك يمكنك أن:

01

القراءة البطيئة: الإبطاء أحياناً من شأنه أن يوفر الوقت. توقف مباشرة في حال عدم فهمك لجملة ما و حاول فهمها بدلاً من أن تتابع القراءة حتى النهاية و من ثم تضطر لإعادة كل ما سبق مرةً ثانية. 

02

قم بطرح الأسئلة على نفسك: لتبقي اهتمامك و انتباهك حياً، يمكنك أن تتحاور مع النّص. كأن تسأل مثلا " لماذا يعد هذا صحيحاً؟".

03

حاول أن تتنبأ بالقادم من الأفكار خلال القراءة.

04

جد الفكرة الأساسيّة: قم بكتابة الفكرة الرئيسية لكل فقرة. هذا سيساعدك على التفكير بمعنى هذه الفقرة. 

05

قم بإيجاد صلة ما بين النص و بين تجربتك الخاصة: أضف أمثلة، قارن، قم بالقياس و المماثلة.  

06

لخّص النص: الآن بعد أن صار لديك مجموعة من الأسئلة، الأفكار الرئيسيّة، أمثلة قد كتبتها بمحاذاة النص، فأنت الآن جاهز لكتابة ملخص للنص. و بالتالي، يمكنك استخدام هذا الملخّص للدراسة لاحقاً بدلاً من أن تعيد قراءة النص كاملاً. 

B

By Developing Text Comprehension and Summarization Skills

As you climb up the levels in your education, the reading assignments will become longer and harder. It is essential to develop text comprehension and summarization skills especially if you have little time but a lot of reading assignments. If you are just skimming the reading assignments, you will not remember much about them when you need to. Therefore, you might find yourself reading the same thing again during the lesson and again while preparing for the exam.

 

Here is what you can do to avoid that:

01

Do slow reading. Slowing down can actually save you time. Stop if you don’t understand a sentence clearly and check back rather than continuing reading and at the end having to re-read the entire passage again.

02

Do self-questioning. Talking with the text is always a good idea to keep your interest and attention alive. You can ask such questions as “Why is that true?”

03

Predict what will come next as you read.

04

Find the main idea. Write the main idea of each paragraph in one sentence on the margin. This will force you to think about the meaning of that paragraph.

05

Make relations of the text with your own experience. For example, add examples, compare, make analogies

06

Summarize the text. Now that you have your questions, main ideas, further examples annotated in the margins, you are ready to make a summary of the text. You can use this summary in your further studies rather than having to read the entire text.

ماذا ستفعل في حال دق الجرس معلناً انتهاء الحصة الدراسيّة وأنت لم تنتبه لكل ما حدث في الثلاثين دقيقة الأخيرة؟. هذا يحدث لنا جميعاً، حيث أنه ليس من السهل أن نبقي تركيزنا حاضراّ لفترات زمنيّة طويلة. و حتى لا تنشغل بالتفكير في أشياء أخرى غير متعلّقة بموضوع الدرس، يمكنك إبقاء نفسك منشغلاً من خلال نشاط كتابة الملاحظات خلال الدرس. 

01

لا تحاول أن تكتب كل شيء، عليك أن تصغي للكلمات المفتاحيّة مثلا: " يوجد أربعة أسباب ل ....

02

إن كنت تعرف المواضيع الأساسيّة و الفرعيّة مسبقاً، يمنك أن تكتبها كمخطط تبقي ما بينها فراغاتٍ لتملأها خلال الدرس. 

03

إن لم تكن ممن يهوى كتابة الملاحظات على شكل مخطط، يمكنك استخدام الخرائط الذهنيّة و الرسوم البيانيّة.

04

من أنظمة تسجيل الملاحظات المهمة هو نظام "كورنيل" و الذي تقسّم فيه الصفحة إلى: تسجيلات / مراجعة / استجابة. 

C

By Developing Classroom Note Taking Skills

What do you do when the finish bell rings and you suddenly realize that you haven’t listened to the last 30 minutes of the lesson? This happens to all of us easily. It is not easy to keep your concentration on for long periods. In order not to drift off to thinking other issues in your life, keep yourself engaged with the topic at hand by actively taking notes during the lesson.

01

Don’t try to write everything. Listen for signal words, for example, “there are four reasons”.

02

If you are given the topics and subtopics before the lecture, you can write them in outline form and leave space between the lines for note taking

03

If you are not the linear outline type, you can go for mind maps, tree diagrams

and flow charts

04

A useful note taking system is Cornell system in which the page is divided into sections devoted to recording, revising, and responding.

قد يحدث، أن تحاول الدراسة قبل الامتحان مباشرة لتجد أن الأسئلة التي لم تتوقعها هي التي كانت موجودة فعليّاً في ورقة الامتحان. لهذا السبب، عليك تطوير مهارات التنبؤ و التحضير للامتحانات. يمكنك عمل ما يلي:

01

قم بمراجعة الملاحظات التي كتبتها حول النصوص بدلاً من محاولة الحفظ البصم لكل النصوص المكتوبة.

02

اطرح على نفسك أسئلة حول النصوص" لماذا هذه الفكرة صحيحة؟

03

استخدم الصور التمثيليّة. على سبيل المثال: لتتذكر كلمة ما باللغة الإسبانية يمكنك أن تربطها بصورة تساعدك على تذكرها " الخبز و صورة المقلاة.

04

قم باستخدام فن الاستذكار، مثلا من خلال جمع الأحرف الأولى لأسماء أشهر البحيرات و تكوين كلمة تبدأ بهذه الحروف و تسهّل بالتالي تذكرها.

05

قم بإيجاد شريك دراسة. يمكنك معه/ا مشاركة الملاحظات و مساعدة بعضكما البعض في عملية التقييم. 

D

By Developing Test-Anticipation and Preparation Skills

Cramming for test at the last minute, or studying for days only to find out later that questions you least expected are on the exam paper; then you need to develop test-anticipation and preparation skills. Here is how:

01

Revise lecture and text notes rather than trying to memorize all oral and textual matter.

02

Try asking questions to yourself about the test material (e.g., Why is each fact true?)

03

Use representational imagery. For example to remember the Spanish word pan (it means bread), you can imagine bread in a metal pan.

04

Create mnemonics to remember lists of words. For example, the names for the Great Lakes could be encoded in the form of the word HOMES (Huron, Ontario,

Michigan, Erie, and Superior) and the first letters of the words in the sentence “my very eccentric mother just served us nine pizzas.” stand for the planets in the solar system, starting nearest the sun-Mercury, Venus, Earth, Mars, Jupiter, Saturn, Uranus, Neptune, and Pluto.

05

Find a study partner. You can share notes and help each other to self-evaluate.

يظن البعض أنه طالما يعلم الموضوع الذي يتحدث عنه بالتالي يمكنه أن يكتب حوله مقالاً أو نصاً رسميّاً بكل سلاسة. لكن، المفاجئ أن العلامة التي قد يتلقاها الشخص قد تكون فعلاً مفاجئة بسبب أن الأفكار قد تم تدوينها بصيغة عشوائيّة. بالمقابل، القدرة على كتابة نص جيد ستنعكس إيجاباً على نجاحك ككل، لذا يستحق الأمر أن تحاول ما يلي: 

01

حدد الأهداف الرئيسيّة و الفرعيّة لما تود كتابته، و خطط خطط جيّداً قبل البدء بالكتابة الفعليّة. 

02

يمكنك كتابة الأسئلة التي تريد الإجابة عنها في مقالك.

03

طريقة أخرى مساعدة هي أن ترسم خريطة ذهنية لما تود كتابته.

04

تأكد من هيكلة الجمل بطرق متنوّعة خلال الكتابة.

05

يمكنك أن تتدرب على الكتابة من خلال محاكاة الخبراء، اختر نصاً تحبه وحاول إعادة إنتاجه من الذاكرة. 

06

كن محرر نفسك . مثلا: هل هنالك مقدمة وخاتمة؟ هل قمت بتحقيق الهدف الأساسي من الكتابة؟ هل هنالك أي أجزاء تحتاج إلى توضيح أو دعم بالكتابة؟ هل النص ممتعا؟ هل قمت بتقديم الأمثلة التي من شأنها توضيح بعض النقاط المهمّة؟

E

By Developing writing Skills

Your student can think that as long as they know a subject and talk about it, writing a formal essay on it will be a piece of cake. They might be surprised when their essay does not get an A+ when they simply list their ideas haphazardly. A well-written essay, on the other hand, can make a great impact on your students' overall success. So it is worth taking your time and helping your student try the following:

01

Determine the goals and the sub-goals of your paper first. Plan, plan, plan before you begin actually writing.

02

One way of planning is writing down the questions that you want to answer in your essay.

03

Another great planning strategy is making a visual concept map.

04

Make sure that you use a variety of sentence structures while writing.

05

You can practice your writing by imitating experts. Take a piece of writing that you like and try to reproduce it from memory.

06

Become your own editor. (e.g., Is there an introduction and conclusion? Did I achieve my main goal or was something omitted? Are any parts unclear or unsupported? Is the paper interesting? Did I give examples to illustrate important points?).

لإلهـامـــك

Get Inspired

 

The story of

Itzhak Perlman

 

3

يصنّف أومالي و شاموت (1990) تعلّم اللغة وفق ثلاث فئات: التعلّم المعرفي، ما وراء المعرفي و الاجتماعي. 

تعلم هذه الاستراتيجيات سيقدم لك المساعدة لتساعد بدورك طلابك/طالباتك. على سبيل المثال، ستتمكن من معرفة أي الاستراتيجيات يستخدمون و أيها بحاجة إلى تطوير. 

لكل طالب/ة احتياجات تعليمية مختلفة، وبالتالي قد يستخدم أحدهم استراتيجية ما دون علم منه حول الاستراتيجيات الأخرى. لذلك، معرفتك بها ستمكنهم من تنمية الطرق الضرورية لهم للتعلّم. يمكنك استخدام التمارين في الأسفل لاختبار نفسك وفي حال وجود أي أسئلة، يمكنك العودة إلى أكسفورد 1990. يمكنك استخدام الأمثلة التالية كاستراتيجيات كذلك. 

 استراتيجيات التعلم المعرفي (C) 

تتمحور حول ما يقوم به المرء بغرض تذكّر الكلمات. على سبيل المثال: تظليل الكلمات الجديدة في النص هو استراتيجيّة معرفيّة. 

 استراتيجيات التعلم ما وراء المعرفي (M) 

تساعدك في تنظيم عملية التعلّم. كتنظيم مكان الدراسة، و تنظيم جدول للدراسة. 

 استراتيجيات التعلم الإجتماعيّة (S) 

تتضمن تفاعلك و مشاعرك نحو الآخرين. فعلى سبيل المثال، إن كنت تكافئ نفسك بأن تشتري الشوكولا بعد كل مرة تحقق فيها علامة عالية في الاختبار أو إن كنت تطلب المساعدة من المعلم أو زملاء الدراسة فأنت بالتالي تستخدم آليات تعلّم اجتماعيّة. 

O’Malley and Chamot (1990) classify language learning strategies under three headings; Cognitive, Metacognitive, and Socioaffective strategies. Learning these strategies will help you in helping your students. For instance, you might notice which kinds of strategies that your students use and which ones they need to improve. Every student has different needs, so a student might use only one of these strategies and they might not be aware of other strategies. Your knowledge of these strategies will enable you to help them improve the necessary ones. You can use the exercises below to test yourself. If you have any further questions, you can refer to Oxford (1990). You can also use the examples here as strategies.

 Cognitive Strategies (C) 

are the things that you can do to memorize words and make

pattern practice. For example, highlighting the new words in a text is a cognitive strategy.

 Metacognitive strategies (M) 

help you organize your learning. Getting your study space

ready, planning a schedule for studying are all metacognitive strategies.

 Socioaffective strategies (S) 

involve your feelings and relations with other people. For

example, if you are motivating yourself by having a bar of chocolate each time you get a high mark from the quiz, or if you are asking for help from your teacher or your classmates as you study, you are using socioaffective strategies.

في الأسفل مجموعة من المواقف استخدمت فيها الاستراتيجيّات ( تم الحصول عليها من أكسفورد، 1990). هل يمكنك أن تحدد أي منهم هو معرفي / ما وراء معرفي / إجتماعي؟ 

ملاحظة: لن يتم قراءة او حفظ او تحليل اياً من اجوبتك. تعتبر علب النصوص ادناه ادواة لمساعدتك على تدوين ملاحظاتك بشكل اسهل، وستحذف تلقائياً نهاية كل جلسة.

Below is a list of situations where strategies are used (Adopted from Oxford, 1990). How many of them can you label as Cognitive (C) / Metacognitive (M) / Socioaffective strategies (S)? Can you add strategies to the list from the previous section?

Note that your answers will not be read, saved or analyzed by us. The text boxes below are  only tools to help you take notes smoothly and will be erased at the end of every session. 

افحص نفسك لمعرفة الأخطاء التي ترتكبها في اللغة الجديدة ثم محاولة معرفة السبب. 

?

٠١

استخدام التظليل الملوّن لتتمكن من الحصول على الأشياء بسهولة ( ما وراء معرفي)

?

٠٢

تحفيز نفسك إيجابيّاً من أجل أن تكتسب ثقة أكبر و تتمكن من خوض المجازفة. 

?

٠٣

إخبار نفسك بأنك ستتعلم هذه اللغة حتماً، كل التجارب السلبية السابقة لن تؤثر على ذلك 

?

٠٤

لتتجاوز حالة العجز عن الاستمرار في الكتابة باللغة الجديدة، يمكنك أن تهدأ من خلال الاسترخاء و الموسيقى و عمل تمارين التنفّس

?

٠٥

البحث عن متحدثي اللغة الأصليين الذين من الممكن التحدث معهم أو أن يقدموا لك شرحا حول الثقافة الجديدة

?

٠٦

اطلب رأي الآخرين حول ما إن كنت قد فهمت، قلت أو كتبت شيئاً ما بشكل صحيح باللغة الجديدة

?

٠٧

حاول أن تفهم السبب وراء القيام بنشاط ما حتى تتمكن من تجهيز نفسك بشكل أفضل

?

٠٨

لا تنافس زملائك بل تعلم العمل الجماعي في سبيل تعلم لغة جديدة 

?

٠٩

قم بزيارة النهر مثلا، قم بعدّ السفن، قم بقراءة الأسماء باللغة الإنجليزية، تحدث للآخرين و اعرف من أين أتت هذه السفن و إلى أين تتجه.

?

١٠

01

Check yourself to see the kinds of errors you make in the new language and then try to figure out why.

?

02

Color-code your notebook so you can add things easily.

?

03

Make positive statements to yourself in order to feel more confident and be more willing to take risks

?

04

Tell yourself that you really can learn this language; bad experiences you might have had before don’t count any  more.

?

05

To combat your “mental block” against writing a report in the new language, try to calm down and relax by means of music and breathing exercises.

?

06

Look for native speakers who can help you practice speaking the new language or who can explain things to you about the new culture.

?

07

Ask someone else for feedback on whether you have understood, said, or written something correctly in the new language.

?

08

Try to figure out the reason for doing a certain activity so that you can prepare yourself better.

?

09

Stop competing with your fellow students and learn to work together in learning the new language.

?

10

Go down to the bay or the river, count the ships, read their names in English, talk to people and learn where the ships are coming from and where they are going next.

?

هنا بعض المواقف الصعبة التي من الممكن أن يواجهها متعلمي اللغة. حاول أن تفكر في الاستراتيجيات التي من الممكن أن تستخدم في هذه المواقف. 

بعد الانتهاء من كتابة إجاباتك، قم بالقراءة ثانية لتعرف أي نوع من المتعلمين أنت ( معرفي / ما وراء معرفي / إجتماعي). 

ملاحظة: لن يتم قراءة او حفظ او تحليل اياً من اجوبتك. تعتبر علب النصوص ادناه ادواة لمساعدتك على تدوين ملاحظاتك بشكل اسهل، وستحذف تلقائياً نهاية كل جلسة.

Here are difficult situations that you can face as language learners. See if you can think of strategies to use in such situations (Adapted from Oxford, 1990). Once you finish writing your strategies, go through them to see which type of strategy (cognitive, metacognitive or socioaffective) is prominent in your answers.

Note that your answers will not be read, saved or analyzed by us. The text boxes below are  only tools to help you take notes smoothly and will be erased at the end of every session. 

قام المعلم بإعطائك 20 كلمة جديدة لتتذكرها قبل اختبار الغد. 

٠١

أنت تتحدث مع شخص بلغة أجنبية و بدأ الحديث عن موضوع تجده صعبا. 

٠٢

قمت بقراءة مقال ممتع جدا على الإنترنت و تعلمت بعض الكلمات الجديدة لكنك تخشى أن تنساها قريبا.

٠٣

عليك مراجعة نصاً صعباً تحضيرا للوظيفة.

٠٤

خلال الامتحان، تقرأ بعض الكلمات الصعبة التي لا تعرف لكنك لا تستطيع استخدام القاموس.

٠٥

أنت تتحدث مع معلمك لكنك تنسى فجأة كلمة ما. 

٠٦

في فقرة للقراءة، تجد جملة صعبة الفهم 

٠٧

قام المعلم بإعطائك وقتا قليلا جدا و فقرة طويلة للقراءة 

٠٨

قمت دوما بحل تمارين القواعد بشكل صحيح لكن حين تبدأ الحديث مع الآخرين لا تستخدم القواعد بشكل صحيح. 

٠٩

01

Your teacher gave you 20 new words to remember for tomorrow’s quiz.

02

You are talking to a monolingual person in English and he’s begun talking about a topic about which you find it difficult to hold the conversation. 

03

You’ve read a very interesting article on the web and you learned some cool words. But you are afraid of forgetting them soon. 

04

You have to summarize a difficult text for your approaches assignment. 

05

During the exam, the passage has a few unknown words but you are not allowed to access a dictionary. 

06

You are talking to the teacher and suddenly you forget a word. 

07

In a reading passage there is a very long sentence which is hard to understand. 

08

Your teacher gave you a very short time and a fairly long reading passage. 

09

You’ve always solved book exercises about a grammar structure accurately but when it came to real communication, you couldn’t use them correctly in your talk.